Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
Reload Captcha

الزعيم الصيني يتحدث بنبرة ثقة بعد ان خرج سالما من الحرب التجارية مع ترامب

By يناير 14, 2020 115

مع اقتراب الصين من توقيع اتفاق مع دونالد ترامب لنزع فتيل حرب تجارية استمرت قرابة عامين بشكل مؤقت على الأقل، يبدي شي جين بينغ شعورا بالثقة.

وبعد أن حذر شي في العام الماضي من تهديدات على حكم الحزب الشيوعي و"تغيرات لم تحدث في 100 عام" ، بدأ شي عام 2020 يروج "لعظمة وقوة الصين". وقال الرئيس الصيني لقادة الحزب الأسبوع الماضي "في مواجهة الأوضاع الداخلية والخارجية الصعبة والمعقدة والمخاطر والتحديات المتنوعة ، لقد تمكنا من المضي قدمًا بحزم".

ولا تزال هناك مشكلات وتحديات تواجه شي، لكن اتفاق المرحلة واحد التجاري الذي يعتزم أكبر اقتصادين في العالم توقيعه يوم الأربعاء في واشنطن يعطيه سبباً لإبراز هذه الإيجابية. وبينما لا يزال قادة الحزب يواجهون تباطؤاً اقتصاديا وديونا أخذة في الزيادة وتحديات جديدة في هونغ كونج وتايوان ، إلا أن الاتفاق التجاري منحهم على الأقل بعض اليقين بأن شي يمكنه أن يتحكم في نزعة ترامب نحو المناورات الدبلوماسية.

وقال تشارلز ليو، المفاوض الاقتصادي السابق مع وفد الصين للأمم المتحدة ومؤسس "هاو كابيتال" ، وهو صندوق استثمار مباشر "إن قادة الصين سعداء بالتوصل إلى اتفاق بدلاً من إهدار الكثير من الطاقة في الجدال والدعاية". "إنهم أكثر ثقة من أي وقت مضى في كيفية التعامل مع الرئيس ترامب لأن سلوكه أصبح يكاد يكون معروفًا".

وقال ليو: "الآن يمكنك أن ترى إلى حد كبير أنه مهما كان هناك تهديدات صاخبة ، فإنها ليس بالضرورة أن تأتي بضرر".

وتفيد أنباء أن الاتفاق سيلزم الصين بشراء حوالي 200 مليار دولار من السلع الأمريكية ، وكذلك احترام حقوق الملكية الفكرية وعدم التلاعب بعملتها. ويؤجل الاتفاق مناقشة مواضيع أكثر حساسية مثل الدعم الحكومي وسبل حماية السوق التي تعتمد عليها بكين في دعم نادٍ متنامٍ من الشركات الصينية العملاقة.

وعلى الرغم من أن إنتكاسات سابقة متكررة في المحادثات بين الجانبين قد أثارت الشكوك حول إستدامة  الهدنة ، إلا أن المستثمرين متفائلون أيضًا: فقد ارتفع اليوان إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر مقابل الدولار. وأشادت صحيفة "تشاينا ديلي" واسعة الانتشار والتي تصدر باللغة الإنجليزية ، بروح جديدة من التعايش السلمي مع الولايات المتحدة.

ولدى قادة الحزب الشيوعي أسباب أخرى للإبتهاج مع بداية عام 2020. فأظهر التباطؤ الاقتصادي علامات على الاستقرار - حيث رفع اخبراء اقتصاديون توقعاتهم للنمو لعام 2020 إلى 5.9 ٪ - في حين أن الاحتجاجات التاريخية المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونج التي اندلعت في العام الماضي قد تراجعت من حيث التكرار والعنف.

وقال جود بلانشيت ، رئيس دراسات الصين في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية،"إن قائمة التحديات التي يواجهها شي في عام 2020 طويلة بلا شك ، ولكن من منظوره، كذلك الفرص الناتجة عن تراجع الريادة العالمية للولايات المتحدة وتأثيرها ، سواء كان هذا حقيقي أم متصور".

ويمنح اتفاق التجارة الصين الثقة بأنها تستطيع التغلب على حملات الضغط التي يقوم بها ترامب من خلال تقدير ردها الإنتقامي بعناية وتجنب الانتقادات المباشرة للزعيم الأمريكي. وفي نفس الأثناء ، توجه الكثير من اهتمام ترامب في العام الجديد نحو محاكمة لمساءلته بغرض العزل تلوح في الأفق في مجلس الشيوخ وتوترات متصاعدة مع إيران.

وقال تشارلز ليو من هاو كابيتال "الوضع الإيراني مؤشر جيد للغاية على كيفية تعامل ترامب". "يمكنك أن تقرأ إلى حد كبير الأهداف الرئيسية للرئيس ترامب. إنها كلها تكتيكية إلى حد كبير. إنه ليس عقائدي".

وفي الوقت الذي يواجه فيه ترامب معركة صعبة لإعادة انتخابه بعد أن أصبح ثالث رئيس للولايات المتحدة تتم مساءلته، يبدو أن موقف شي الداخلي أقوى من أي وقت مضى. وأطلقت النخبة السياسية للحزب الشيوعي في الشهر الماضي على شي لقب "زعيم الشعب" - وهو مسمى كان يستخدم لوصف ماو تسي تونغ - بعد أن وافق سابقًا على إلغاء فترات الرئاسة وترسيخ اسمه في الدستور.

هيثم الجندى

خبرة أكثر من 10 سنوات في التحليل الأساسي (الإخباري والاقتصادي) لأسواق المال العالمية ومتابعة تطورات الاقتصاد العالمي بالإضافة إلى قرارات البنوك المركزية 

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.