Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
Reload Captcha

انخفضت أسعار النفط بعد أن أشارت زيادة في مخزونات الخام الأمريكية لأول مرة منذ ديسمبر إلى أن السوق لازال تواجه عقبات في المدى القريب.

وإحتفظت العقود الاجلة للخام الامريكي بالخسائر بعد هبوطها 3.2% يوم الجمعة. وأظهر تقرير للحكومة الأمريكية أن مخزونات الخام المحلية زادت 4.35 مليون برميل الاسبوع الماضي. وأظهرت البيانات أيضا زيادة في مخزونات المقطرات، لكن تراجعت مخزونات البنزين.

وكانت الأسعار تتداول على انخفاض في تعاملات سابقة من الجلسة وسط دلائل على أن تعافي الطلب على النفط يواجه صعوبة في إكتساب زخم حيث تشدد الحكومات الإجراءات لكبح إنتشار كوفيد-19. فتم إغلاق أجزاء من هونج كونج وأشار رئيس الوزراء البريطاني إلى احتمال أن تستمر القيود لأشهر. وتحد أيضا قوة الدولار من جاذبية السلع المقومة بالعملة.

وانخفضت العقود الاجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسليم مارس 63 سنت إلى 52.50 دولار للبرميل في الساعة 6:05 مساءً بتوقيت القاهرة.

وخسر خام برنت تسليم 56 سنت مسجلاً 55.54 دولار للبرميل.  

انخفضت أسعار الذهب أكثر من واحد بالمئة يوم الجمعة مع صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية والدولار، إلا أن التوقعات بتحفيز مالي أمريكي كبير يبقي المعدن في طريقه نحو تحقيق أول مكسب أسبوعي في ثلاثة أسابيع.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 1.5% إلى 1842.43 دولار للأونصة في الساعة 4:29 مساءً بتوقيت القاهرة، متراجعاً من أعلى مستوى منذ الثامن من يناير الذي تسجل يوم الخميس.

وتماسك عائد السندات الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات فوق واحد بالمئة مما يدعم الدولار.

وخلال الأسبوع، صعد الذهب 0.8% حيث يبقى المستثمرون متفائلين بشأن تمرير خطة تحفيز مقترحة من الرئيس الأمركي جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار .

تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة ، متراجعة أكثر من أعلى مستوياتها في 11 شهرًا التي سجلتها الأسبوع الماضي ، متأثرة بمخاوف من أن القيود الوبائية الجديدة في الصين ستكبح الطلب على الوقود في أكبر مستورد للنفط في العالم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي65 سنتا أو 1.2٪ إلى 52.48 دولار للبرميل في الساعة 0740 بتوقيت جرينتش بعد أن تراجعت 18 سنتا يوم الخميس.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 58 سنتًا ، أو 1.03٪ ، إلى 55.52 دولارًا للبرميل ، متخلية عن مكاسب قدرها 2 سنت يوم الخميس.

انخفض الذهب يوم الجمعة مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية ، على الرغم من أن المعدن كان في طريقه لتحقيق أفضل أسبوع له في خمسة أسابيع بفضل الآمال في تحفيز أمريكي كبير.

الذهب الفوري  انخفض 0.5٪ إلى 1861.10 دولار للأوقية بحلول الساعة 0724 بتوقيت جرينتش ، متراجعًا عن أعلى مستوياته منذ 8 يناير الذي سجله يوم الخميس وعلى مدار الأسبوع ، ارتفع 1.9 بالمئة - أكبر مكسب أسبوعي له منذ الأسبوع المنتهي في 18 ديسمبر كانون الأول.

تراجعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي بنسبة 0.3٪ إلى 1861 دولارًا.

عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لمدة 10 سنوات ثابت فوق 1٪ ، مما ساعد الدولار على الارتفاع.

انخفضت مطالبات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة بشكل طفيف الأسبوع الماضي ، لكن المخاوف بشأن تأثير كوفيد 19استمرت.

أشارت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس إلى أن البنك قد لا يستخدم برنامج شراء الطوارئ الوبائي بالكامل إذا ظلت الظروف المالية مواتية.

الفضة تراجعت بنسبة 1.8٪ لتصل إلى 25.47 دولارًا للأوقية ، لكنها من المقرر أن تسجل أفضل أسبوع لها في خمسة أسابيع ، بزيادة 3.1٪ حتى الآن.

البلاتنيوم انخفض بنسبة 2٪ إلى 1،103.61 دولارًا ، ولكن كان من المقرر أن يحقق مكاسبه الأسبوعية الثانية على التوالي ، بزيادة 2.8٪.

البلاديوم تراجع 0.1٪ إلى 2360.03 دولار.

تأرجحت الأسهم الأمريكية يوم الخميس بعد أن ظلت طلبات إعانة البطالة مرتفعة في إشارة إلى أن سوق العمل تواجه صعوبة في التعافي في ظل جائحة فيروس كورونا.

وتأرجح مؤشرا ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز بين مكاسب وخسائر طفيفة، مع فقدان المؤشرين زخمهما بعد الفتح على صعود. وإستقر مؤشر ستاندرد اند بورز 500 دون تغيير، بينما خسر مؤشر الداو حوالي 20 نقطة أو 0.1%.

وكانت النقطة المشرقة مؤشر ناسدك المجمع الذي تغلب عليه شركات التقنية إذ ربح 0.2% مدفوعاً بمكاسب شركات من بينها أبل وأمازون دوت كوم.

وسجلت كل المؤشرات الثلاثة الرئيسية مستويات قياسية جديدة يوم الأربعاء، لكن بدا أن حماسة المستثمرين تنحسر بعد أن أظهرت بيانات جديدة يوم الخميس أن 900 ألف أمريكياً تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانة بطالة في الاسبوع المنتهي يوم 16 يناير حيث واصلت الشركات تسريح عاملين وسط قفزة في حالات الإصابة بكوفيد-19.

وفي نفس الأثناء، سجلت الولايات المتحدة 4200 حالة وفاة يوم الاربعاء، وهي ثاني أعلى حصيلة وفيات يومية على الإطلاق.

ومع ذلك، يراهن مستثمرون كثيرون على تعافي الاقتصاد هذا العام مع تكثيف حملات التطعيم ضد كوفيد-19 ووزيادة التوقعات بنتائج أعمال الشركات مستقبلاً. ويراقب المتعاملون أرباح الشركات عن كثب ليروا ما كانت ستبرر المكاسب القوية عبر الأسواق في الأشهر الأخيرة.

تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوى في أسبوعين يوم الخميس مع جني المستثمرين بعض الأرباح بعد صعود في الجلسة السابقة، بينما حدت التوقعات بتحفيز جديد وضعف الدولار من الخسائر.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1865.43 دولار للأونصة بحلول الساعة 1551 بتوقيت جرينتش بعد تسجيله أعلى مستوياته منذ الثامن من يناير عند 1874.86 دولار في وقت سابق من الجلسة. وكان المعدن النفيس ربح 1.7% يوم الاربعاء.

وإستقرت العقود الاجلة الأمريكية للذهب عند 1865.60 دولار للأونصة.

وقال ديفيد ميجر، مدير تداول المعادن  لدى هاي ريدج فيوتشرز، "هذا ليس أكثر من بعض الجني للأرباح بعد الصعود مؤخراً على إثر التوقعات بتحفيز إضافي من إدارة بايدن".

"لكن احتمال المزيد من التحفيز بجانب ضعف الدولار لازال يدعم الذهب من منظور الصورة الأكبر".

وأدى جو بايدن القسم كرئيس للولايات المتحدة يوم الاربعاء مع تركيز الأسواق على حزمة تحفيزمقترحة  لمواجه تداعيات فيروس كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار، التي ستتطلب موافقة من الكونجرس المنقسم.

ويعتبر الذهب وسيلة تحوط من التضخم وانخفاض قيمة العملة، التي من الممكن أن تنتج عن إجراءات التحفيز الضخمة.

وتراجع الدولار إلى أدنى مستوى في أسبوع مقابل منافسيه الرئيسيين مما يجعل المعدن المقوم بالعملة الخضراء أرخص لحائزي العملات الأخرى.

وفي نفس الأثناء، انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة بطالة بشكل طفيف الاسبوع الماضي.

ارتفع الذهب يوم الخميس إلى أعلى مستوياته في ما يقرب من أسبوعين مع تراجع الدولار الأمريكي على أمل المزيد من التحفيز تحت إدارة الرئيس جو بايدن ، على الرغم من أن بعض عمليات حجز الأرباح أوقفت مكاسب المعدن.

ارتفع الذهب الفوري بنسبة 0.1٪ إلى 1873.36 دولارًا للأوقية بحلول الساعة 0653 بتوقيت جرينتش ، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 8 يناير عند 1874.50 دولارًا في وقت سابق من الجلسةوارتفع السبائك بنسبة 1.7٪ يوم الأربعاء.

ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.3٪ لتصل إلى 1871.70 دولارًا.

أبقى بنك اليابان سياسته النقدية ثابتة يوم الخميس ، وينتظر المستثمرون الآن قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي الساعة 1245 بتوقيت جرينتش.

انخفض الدولار بنسبة 0.2 ٪ مقابل العملات المنافسة وعائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات التي بقيت أقل من أعلى مستوى لها في 10 أشهر الأسبوع الماضي.

الفضة ارتفع بنسبة 0.3٪ إلى 25.87 دولارًا للأوقية و البلاتيني  تراجع 0.1٪ إلى 1108.28 دولار ، بينما البلاديوم  كسب 0.4٪ إلى 2381.15 دولار.

ارتفع الذهب يوم الخميس إلى أعلى مستوياته في ما يقرب من أسبوعين مع تراجع الدولار الأمريكي على أمل المزيد من التحفيز تحت إدارة الرئيس جو بايدن ، على الرغم من أن بعض عمليات حجز الأرباح أوقفت مكاسب المعدن.

ارتفع الذهب الفوري بنسبة 0.1٪ إلى 1873.36 دولارًا للأوقية بحلول الساعة 0653 بتوقيت جرينتش ، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 8 يناير عند 1874.50 دولارًا في وقت سابق من الجلسةوارتفع السبائك بنسبة 1.7٪ يوم الأربعاء.

ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.3٪ لتصل إلى 1871.70 دولارًا.

أبقى بنك اليابان سياسته النقدية ثابتة يوم الخميس ، وينتظر المستثمرون الآن قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي الساعة 1245 بتوقيت جرينتش.

انخفض الدولار بنسبة 0.2 ٪ مقابل العملات المنافسة وعائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات التي بقيت أقل من أعلى مستوى لها في 10 أشهر الأسبوع الماضي.

الفضة ارتفع بنسبة 0.3٪ إلى 25.87 دولارًا للأوقية و البلاتيني  تراجع 0.1٪ إلى 1108.28 دولار ، بينما البلاديوم  كسب 0.4٪ إلى 2381.15 دولار.

أدى مزيج من شهية مخاطرة متزايدة في الأسواق العالمية وتفاؤل خاص ببريطانيا إلى رفع قيمة الاسترليني إلى أعلى مستوى منذ2018 مقابل الدولار يوم الأربعاء، لكن إختتم الجلسة الأوروبية دون تغيير بعد التخلي عن مكاسب مبكرة.

وتراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية للجلسة الثالثة على التوالي في أوائل التعاملات الأوروبية، مدعوماً بدعوة جانيت يلين المرشحة لمنصب وزير الخزانة الأمريكي للمشرعين لإتخاذ إجراءات كبيرة حول الإنفاق وعدم القلق في الوقت الحالي بشأن الدين.

وارتفع الاسترليني فوق 1.37 دولار مسجلاً 1.3720 دولار وهو أعلى مستوى منذ مايو 2018 في الساعة 1045 بتوقيت جرينتش. وبحلول الساعة 1604 بتوقيت جرينتش، تخلى عن هذه المكاسب مع إستعادة الدولار توازنه ليتداول عند 1.3633 دولار دون تغيير خلال الجلسة.

ومقابل اليورو، لامس الاسترليني أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 88.38 بنس قبل أن يتراجع إلى 88.74 بنس في الساعة 1605 بتوقيت جرينتش، مرتفعاً 0.2% خلال اليوم.

ويمكن تفسير قوة الاسترليني مؤخراً بارتياح المستثمرين من أن البريكست لم يتسبب في الفوضى التي كان يخشاها البعض بالإضافة لانحسار التوقعات بأسعار فائدة سالبة.

وقال أندرو بيلي محافظ بنك انجلترا الاسبوع الماضي أن هناك "مشاكل عديدة" فيما يخص تخفيض أسعار الفائدة دون الصفر وهو تعليق تسبب في صعود الاسترليني.

ويُنظر أيضا لتقدم بريطانيا في توزيع لقاحات بالأمر الإيجابي بالنسبة للمستثمرين.

وحالياً، طعمت بريطانيا 4.27 مليون شخصا بأول جرعة من اللقاح، من بين الأفضل في العالم من حيث عدد السكان.

وأظهرت بيانات التضخم المحلي لشهر ديسمبر أن الأسعار في بريطانيا ارتفعت أسرع من المتوقع في ديسمبر، إلى معدل سنوي 0.6%.

ويبقى التضخم دون مستوى 2% الذي يستهدفه البنك المركزي منذ منتصف 2019 وتسببت جائحة كوفيد-19 في إقترابه من الصفر في ظل إنكماش الاقتصاد.

قفز الذهب والنحاس مع تراجع الدولار في ظل دلائل على أن أسعار الفائدة ستبقى متدنية مما عزز توقعات التضخم في وقت يبدأ فيه جو بايدن أول يوم له كرئيس للولايات المتحدة.

وواصلت أسعار المعادن مكاسبها بعد تعليقات يوم الثلاثاء من المرشحة لشغل منصب وزير الخزانة جانيت يلين والتي أدت إلى إضعاف الدولار. وأبلغت يلين لجنة الشؤون المالية بمجلس الشيوخ أن حزم إنفاق مطلوبة لمكافحة جائحة كوفيد-19، فيما قللت من شأن المخاوف بشأن الدين الناتج عن ذلك.

وتبرأت يلين أيضا من إستخدام سياسة سعر الصرف لإضعاف الدولار، في اختلاف عن وزير الخزانة المنتهية ولايته ستيفن منوتشن، بدون أن تشير بشكل صريح إلى رغبة في دولار قوي. وانخفض مؤشر بلومبرج للدولار 0.3% يوم الاربعاء مما يدعم أسعار السلع المقومة بالعملة الخضراء مثل الذهب والنحاس.

وقال محللون لدى بنك كوميرز في رسالة بحثية يوم الاربعاء أن الذهب والمعادن الأساسية ارتفعوا بعد "أن وجدوا دعماً من ضعف الدولار بعد شهادة وزيرة الخزانة الأمريكية الجديدة المعينة جانيت يلين أمام مجلس الشيوخ". "والمعادن النفيسة الأخرى تحذو أيضا حذو الذهب".

وقال مدير صناديق لدى بنك جي بي مورجان هذا الأسبوع أن زيادة الإنفاق الحكومي والتوزيع العالمي للقاحات سيؤديان إلى إحياء مخاطر التضخم.

ويصبح بايدن الرئيس الأمريكي السادس والأربعين في مراسم تنصيب تتم وسط إجراءات أمنية مشددة بعد أسابيع من اضطرابات تسبب فيه دونالد ترامب. وقال جوردي ويلكيز، رئيس البحوث لدى سوسدين فاينانشال، أن السوق "ستأمل أن يمر اليوم بدون تعطل أو اضطراب".

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.4% إلى 1865.03 دولار للأنصة في الساعة 6:23 مساءً بتوقيت القاهرة. وارتفعت أيضا الفضة والبلاتين والبلاديوم. وزادت أسعار النحاس 1% إلى 8030.50 دولار في بورصة لندن للمعادن.

الصفحة 1 من 375